خيانة وطنية عظمى

09:01 2020/01/27

نبيل سبيع
 
 
انتصارات الحوثي الإمامي الضيئل علينا وعلى الجمهورية اليمنية منذ أول رصاصة أطلقها على قلوبنا وقلب الجمهورية لم تكن ثمرة ذكائه ولا ثمرة صلابته ولا ثمرة نزاهته بل ثمرة غباء ممثلي الجمهورية اليمنية وهشاشتهم وفسادهم الحقير..
 
لم يستلم جنود الجيش في نهم وغيرها من المناطق أي راتب منذ قرابة 6 شهور!
 
منذ قرابة نصف عام!
 
حرّروا رواتب جيشكم أولاً قبل أن تطالبوه بتحرير صنعاء أو حماية نهم ومأرب!
 
كيف تسرقون رواتب جنودكم ولقمة عيش أسرهم وتنتظرون منهم أن يستردوا لكم دولتكم ودولتهم وبلدكم وبلدهم؟!
 
ليس هذا فساداً فقط.
 
هذا جنون،
 
هذه تفاهة،
 
هذه حقارة ونذالة وخيانة وطنية عظمى وكل ما يخطر لكم من الأمور السيئة وما لا يخطر لكم على بال.
 
في هذه اللحظة المفصلية من تاريخ اليمن، يطعنون جيشهم الذي يفترض به أن يسترد لهم دولتهم ودولتنا من قبضة الميليشيا الإمامية، يطعنونه بفسادهم في مقتل دون أن تهتز لهم شعرة أو يرف لهم جفن!
 
الجنود الحقيقيون الذين يقاتلون على الأرض ويسقطون قتلى وجرحى وأسرى لا يستلمون رواتبهم، والجنود الوهميون وحدهم من يستلمون الرواتب.. لأن رواتبهم تذهب إلى جيوبهم هم، هؤلاء الذين أُبْتلِينا بهم كمسؤولين وقادة للبلاد في مثل هذه اللحظة الحرجة والدامية من تاريخ اليمن!
 
أيّ مأساةٍ هذه التي تمر بها اليمن؟!
 
وأيّ مهزلة؟!
 
وأيّ بلاء؟!
 
*من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك


مواضيع ذات صلة