"جرحى تعز "ورقة ابتزاز واستغلال سياسي ضد الخصوم!!

08:01 2020/01/17

عبدالله فرحان
 
 
لماذا تصرون على ملشنة الجرحى وتحولون قضيتهم من إنسانية إلى استعداء؟!! 
 
ثلاث سنوات حراك سياسي في تعز تخوضها مجموعة نافذة اختطفت القيادة والقرار لدى حزب سياسي وحولته من حزب بناء إلى حزب هدم وفوضى وانتهازية..! 
 
استخدمت تلك الجماعة كل الوسائل لتنفيذ أجندتها الانتهازية واختزلت الوطن والدين والمقاومة والنضال في ذاتها وتوغل في الاتهام بالخيانة والتآمر ونفي كافة القيم عمن يخالفها الرأي أو يعيق تنفذها.. 
 
للأسف وبدون وازع ضمير إنساني جعلت من أنين الجرحى وملف قضيتهم الإنسانية ورقة ابتزاز وتستخدم عكاكيزهم آلة حربية لإزاحة معارضي عبث نفوذهم المليشاوي... 
 
لم يكتفوا أن يجعلوا ملف الجرحى شركة استثمار ووسيلة إثراء لنفوذهم العابث بطريقة ابتزاز السلطات وإبرام صفقات عقود فساد مالي وإنشاء جمعيات التسول وفرض قرارات الجبايات.. تحت مسمى هذا الملف الذي هو وأصحابه منهم براء..
 
بكل وقاحة جعلوا مسمى الجرحى مصطلح استعداء وتصفية حسابات ضد القيادات التي لا توافق هوى النفوذ العابث..
 
مسمى الجرحى استخدم ضد المحافظ السابق وها هي جماعة العبث نفسها اليوم تستخدم المسمى نفسه ضد المحافظ الحالي وتقتحم مكتبه ليجبروه على المغادرة..
 
 
 
جعلوا مسمى الجرحى سلوك حقد دفين استعدائي ضد د. ايلان وضد مستشفى الثورة وضد د. احمد أنعم حتى جامعة تعز استخدموا ضد بعض قياداتها مسمى الجرحى..
 
 
 
تحت مسمى الجرحى أغلقوا مؤسسات وطاردوا كوادر مهنية..
 
 
 
إنني هنا أدعو الجرحى بأن يخرجوا بثورة رفض لاستغلال أوجاعهم لتصفية الحسابات.
 
 
 
فالجرحى يعلمون من الذي شكل لجنة الجرحى قبل 20 يوماً ومن صاحب القرار بتشكيلها ويعلمون أن قرار تشكيل اللجنة هو المسؤول عن الملف وليس أحد غيره..
 
 
 
يعلم الجرحى من الذي يتسول باسمهم؟ وأين يستثمر الأموال؟ ومن الذي يستقطع باسمهم؟ وما الجهة التي هم أساسا يتبعونها؟
 
 
 
يعلمون من الذي استغلهم ليصعد على اكتافهم إلى عضوية اللجنة؟
 
الجرحى براء من أفعال العبث الانتهازي.
 
 
 
 
 
الجرحى يعلمون بأن جهة نافذة لطخت شرف قداستهم بارتكابها العبث تحت مسميات ملف قضيتهم.
 
 
 
* من صفحة الكاتب على الفيسبوك