موجة نزوح كبيرة لسكان بني حشيش بعد توسع المواجهات واقترابها والمليشيا تطيح بعدد من قادتها بعد سيطرة الجيش على جبل هيلان..!؟ - (تفاصيل)

05:01 2020/01/25

المنتصف نت - متابعات
أفادت مصادر محلية عن موجة نزوح كبيرة لسكان مديرية بني حشيش شمال شرق العاصمة صنعاء، بسبب توسع المواجهات بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الإنقلابية.
وقالت مصادر محلية إن سكان أطراف مديرية بني حشيش باتجاه منطقة نهم بدأت بالنزوح خوفا من وصل المعارك إلى مناطقهم.
وبحسب سكان محليون، فإن مناطق بني حشيش تسمع ضربات المواجهات بين الجيش ومليشيا الحوثي في أطراف بني حشيش.
وكانت مصادر عسكرية أكدت قبل قليل، سيطرة الجيش الوطني على جبهل هيلان الأستراتيجي المطل على مدينة مأرب والذي يعد من أعلى القمم الجبلية في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.
إلى ذلك أصدرت المليشيا الحوثية توجيهات صارمة بإقالة عدد من القادة والمشرفين المتقاعسين عن المشاركة في المواجهة الأخيرة في جبهة نهم والذي وصفتهم بالجبناء.
وقالت مصادر صحفية اليوم السبت، إن قيادات عليا لم يسميها أصدرت توجيهات بإقالة عدد من المشرفين الطفيلين والذين يحاولون التسلل على حساب تضحيات الآخرين .
وأضافت المصادر ان التوجيهات رفضت قبول أي أعذار بالمرض وغيرها من الأعذار التي يتبطنها دوافع يغلب عليها الخوف والجبن بحسب التوجيهات .
وأكدت المصادر أن هذه القرارات حاسمة ولا رجعة عنها وأنها سوف تحاسب القيادات عن أي تغطية عن المشرفين هؤلاء الجبناء .
الجدير ذكره أن هذا أول توجيه صريح والذي جاء بعد فقدان السلالة العشرات من أبنائهم والذين دفعوا بهم لتغطية النقص الذي تسبب به تهرب العديد من أبناء القبائل والاخيرين يهددون بالانظمام إلى قوات الشرعية في حال المساس بمصالحهم .