الأربعاء، 21 أكتوبر 2020

مسؤول حكومي "مفاوض" : "الكل مقابل الكل" شرط وفدنا لتبادل الأسرى


قال مسئول حكومي مفاوض في ملف الأسرى ، الأربعاء، إن الفريق الحكومي سيطرح مسألة تبادل كامل لجميع الأسرى والمعتقلين مع مليشيا الحوثي الانقلابية في مشاورات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة ومن المقرر أن تبدأ غدا الخميس.
 
وكان المبعوث الأممي، مارتن جريفيث، قد كشف أمس الثلاثاء، في إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي، عن انفراجه في ملف الأسرى والمعتقلين بعد اتفاق الحكومة اليمنية والحوثيين على مشاورات مباشرة في جنيف نهاية هذا الأسبوع.
 
وكشف وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية وعضو الوفد الحكومي المفاوض بملف الأسرى، ماجد فضائل، أن الوفد سيطالب بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسريا وفقا لـ"مبدأ الكل مقابل الكل".
 
وذكر المسؤول اليمني، في بيان، أن الاجتماع سيبحث في المقام الأول "تنفيذ ما تم التوصل إليه في مشاورات الجولة الثالثة بالأردن، مطلع العام الجاري، والتي تم الاتفاق فيها على إطلاق سراح 1420 أسيرا كمرحلة أولى، على أن يتبعها مراحل بأعداد أكبر".
 
وتسبب التعنت الحوثي في إفشال مشاورات الأردن السابقة، حيث ترفض المليشيا الكشف عن مصير عدد من الشخصيات السياسية والعسكرية البارزة، وتسعى للاحتفاظ بها كمادة للابتزاز.



الخبر السابق أسماء أبطال المقاومة الوطنية المحررين من سجون المليشيا الحوثية
الخبر التالي "رابطة الأمهات": نرفض الزج بملف النساء المختطفات في صفقات تبادل الأسرى المقبلة

مقالات ذات صلة