الأربعاء، 21 أكتوبر 2020

الكهنوت يباشر إسقاط أحد أهداف 26 سبتمبر.. والبداية من أول مدرسة بنات بعد الثورة ..؟! -(تفاصيل)


بدأت مليشيا الحوثي الكهنوتية، في تنفيذ ممارسات جديدة وإضافية في استكمال تدمير القطاع التربوي والتعليمي في مدينة صنعاء، والمناطق الخاضعة لسيطرتها، واستكمالاً لمسعاها في تطييف التعليم وتسخيره لخدمة أجنداتها.
 
ومن هذه الممارسات الخطيرة على العملية التعليمية، تخصيص المدارس الحكومية، وتحوليها إلى مصدر للإثراء وتمويل مشاريعها التدميرية في البلاد.
 
وكشف الصحفي محمد الغباري، في حسابه على “تويتر”، عن قيام مليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً بتخصيص مدرسة بلقيس الحكومية المخصصة للبنات، وتحويلها إلى مدرسة للذكور.
 
وأوضح الغباري، في تغريدة له، أن المليشيا الحوثية فرضت رسوم تسجيل على الطلاب من الصف الأول إلى الصف السادس بمبلغ 65 ألف ريال مع الكتب، ومن الصف السابع وحتى الصف التاسع مبلغ 85 ألف ريال مع الكتب، ومبلغ 95 ألف ريال لطلاب الثانوية العامة. وهو ما يتنافي مع  الهدف الاول من أهداف صورة 26 سبتمبر والذي ينص على" ﺍﻟﺘﺤﺮﺭ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﺒﺪﺍﺩ ﻭﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﻭﻣﺨﻠﻔﺎﺗﻬﺎ ﻭﺇﻗﺎﻣﺔ ﺣﻜﻢ ﺟﻤﻬﻮﺭﻱ ﻋﺎﺩﻝ ﻭﺇﺯﺍﻟﺔ ﺍﻟﻔﻮﺍﺭﻕ ﻭﺍﻻﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ."
 
 
وقال: تحتل مدرسة بلقيس للبنات بصنعاء مكانة خاصة، باعتبارها أول مدرسة للبنات تفتتح بعد ثورة ٢٦ سبتمبر، وحافظت على مستواها كواحدة من أهم المدارس النموذجية الحكومية للبنات، في صنعاء، منذ افتتاحها وحتى الآن.
 
وتأتي هذه الممارسات، في سياق ما تنتهجه المليشيا الحوثية من سياسة تدمير وتفتيت للهوية الوطنية، وكل ما يرتبط بالثورة اليمنية بصلة.



الخبر السابق أسماء أبطال المقاومة الوطنية المحررين من سجون المليشيا الحوثية
الخبر التالي "رابطة الأمهات": نرفض الزج بملف النساء المختطفات في صفقات تبادل الأسرى المقبلة

مقالات ذات صلة