الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020

أسير يعجز عن معرفة أفراد أسرته بعد اطلاق سراحه مؤخرًا.. تعرف على السبب!


عجز أسير  في معرفة أفراد أسرته بعد أن فقد الذاكرة في سجون الحوثيين بالعاصمة صنعاء جراء التعذيب.
 
وقالت مصادر إعلامية ومحلية متطابقة، أن الأسير فقد الذاكرة ولم يستطيع التعرف على أفراد أسرته بعد يوم واحد فقط من إطلاق سراحه من سجون الحوثيين في العاصمة صنعاء في إطار صفقة تبادل الاسراء بين الحوثيين والحكومة اليمنية الشرعية والتي رعتها أطراف دولية منها الصليب الأحمر الدولي .
 
وأضافت المصادر أن الأسير كان ضمن الأسرى المفرج عنهم وهو من أبناء قرية الشظيف التابعة لمحافظة لحج لكنه لم يعد يعرف أمه ولا والده وأخوته نتيجة التعذيب في سجون المليشيا .
 
وبحسب أحد أقاربه فان الأسير كان في سجن انفرادي وخضع لعمليات تعذيب واسعة ولفترة طويلة من قبل مليشيا الحوثي .
 
وطالبت المصادر منظمات حقوق الإنسان بمحاسبة المليشيا الحوثية وكشف جرائم التعذيب التي ارتكبتها في حق العديد من السجناء .
 
هذا وحولت مليشيا الحوثي مناطق سيطرتها إلى سجون لتعذيب كل من لم يقبل الظلم أو ينتقد المليشيا بمن فيهم المواطنين المدنيين والنساء والأطفال أغلبهم تم الزج بهم بتهم كيدية .



الخبر السابق تفجير سيارة شقيق نائب رئيس حزب المؤتمر في محافظة شبوة
الخبر التالي صراع الأجنحة الحوثية يحتدم وينذر بمواجهة قادمة.. واتهامات لحاكم صنعاء العسكري بتغذيته

مقالات ذات صلة