وزير الخارجية الأمريكي: واشنطن تحمي مضيق هرمز وتضمن أمن الخليج

10:02 2020/02/15

المنتصف نت
قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، السبت، إن واشنطن تدين التدخلات الإيرانية في العراق ولبنان وسوريا، مشدداً على أن إيران تستغل الشباب العراقي واللبناني لمصالحها، كما أكد أن الولايات المتحدة تحمي مضيق هرمز، وتضمن أمن الخليج.
 
تصريحات بومبيو جاءت ضمن كلمته أمام مؤتمر ميونخ للأمن، حيث عدد إنجازات أميركا الأمنية والعسكرية بمواجهة الإرهاب وأطماع إيران.
 
ونوّه بومبيو إلى أن الولايات المتحدة حاربت "داعش" وأفكاره التطرفية ونجحت في التخلص من (أبوبكر) البغدادي، مضيفاً: "عملنا بشكل حثيث لمنع داعش من الحصول على ملاذات آمنة".
 
وقال إن بلاده ترفض الاتهامات الألمانية لواشنطن بالانسحاب من الساحة الدولية، مشدداً على أن السيادة هي الأساس في الغرب والديمقراطية والعدالة أيضا.
 
وكان بومبيو قال، الجمعة، إن اعتراض أسلحة من إيران في طريقها للحوثيين دليل على أنها أكبر دولة راعية للإرهاب، مشدداً على أن طهران تتحدى مجلس الأمن بتهريبها أسلحة للحوثيين، مطالباً بتحرك دولي لتجديد حظر الأسلحة المفروض عليها والذي ينتهي قريبا.
 
وقال بومبيو بتغريدة على حسابه في "تويتر": "البحرية الأميركية اعترضت 385 صاروخاً إيراني الصنع ومكونات أسلحة أخرى في طريقها إلى الحوثيين باليمن. مثال آخر على مواصلة إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم في تحديها لمجلس الأمن الدولي".
 
وأضاف بومبيو: "يجب على العالم أن يرفض عنف إيران ويتحرك الآن لتجديد حظر الأسلحة المفروض عليها والذي ينتهي قريباً".
 
 
وعودة إلى مؤتمر ميونخ للأمن، حيث تبع بومبيو في الحديث وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، حيث قال إن واشنطن تتعاون مع شركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة وحلفائها لتطوير بدائل لموردي خدمات الجيل الخامس الصينية، مضيفاً أنه يجري بالفعل اختبارها في قواعد عسكرية.
 
وقال إسبر: "نحث شركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة والبلدان الحليفة على تطوير حلول بديلة لتكنولوجيا الجيل الخامس، ونعمل معها لاختبار هذه التكنولوجيات في قواعدنا العسكرية في الوقت الذي نتحدث فيه الآن".
 
وأضاف: "تطوير شبكاتنا الآمنة بتكنولوجيا الجيل الخامس سيفوق أي مكاسب متوقعة من الشراكة مع شركات صينية تتلقى دعماً ضخماً من الدولة"