السبت، 11 يوليو 2020

حظر تجول كامل في الرياض وعدة مدن سعودية والكويت تعزل منطقتين لمواجهة جائحة كورونا


فرضت السعودية حظر تجول على مدار اليوم في العاصمة الرياض ومدن أخرى كبرى يسري ابتداء من مساء الاثنين وحتى إشعار آخر ملزما معظم سكان المملكة بالعزل التام وذلك في إطار تكثيف جهودها لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد.
 
 
وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان إن حظر التجول الجديد يشمل كل من الرياض وتبوك والدمام والظهران والهفوف وكذلك أرجاء محافظات جدة والطائف والقطيف والخُبر.
 
ولن يسمح بالدخول إلى هذه المناطق أو الخروج منها إلا للفئات المستثناة من العاملين بالقطاعات الحيوية في القطاعين العام والخاص الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة الحظر.
 
ولن يسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا لقضاء الاحتياجات الضرورية مثل الرعاية الصحية والتموين وذلك داخل نطاق الحي السكني الذي يقيمون فيه خلال الفترة من الساعة السادسة صباحا وحتى الثالثة عصرا يوميا.
 
 
وأعلنت الصحة السعودية الثلاثاء تسجيل 147 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع بذلك عدد الإصابات في البلاد إلى 2752.
 
وكانت الوزارة أعلنت ليل الاثنين تسجيل 82 إصابة جديدة، وفي وقت سابق من نفس اليوم سجلت أيضاً 138 إصابة في المملكة خلال الساعات الـ24 الماضية.
 
 
كما سجلت السعودية أربع حالات وفاة جديدة بسبب الفيروس يوم الاثنين لترتفع حصيلة الوفيات إلى 38.
 
وفرضت السلطات السعودية يوم الخميس حظر تجول على مدار اليوم في المدينة المنورة ومكة ومحافظة القطيف بشرق المملكة حيث ظهرت أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا بين شيعة عادوا من إيران.
 
وسجلت دول مجلس التعاون الخليجي الست مجتمعة نحو 8000 حالة إصابة و60 حالة وفاة.
 
وفي الكويت فرضت الحكومة العزل التام على منطقتين مزدحمتين سكانيا وقررت تعطيل الأعمال في الوزارات والهيئات والمؤسسات العامة لأسبوعين آخرين حتى 26 أبريل نيسان كإجراء احترازي لمكافحة فيروس كورونا.
 
كما مددت حظر التجول الجزئي ساعتين إضافيتين في الصباح ليبدأ في الخامسة صباحا (1400 بتوقيت جرينتش) ويستمر حتى السادسة مساء اعتبارا من يوم الاثنين وحتى إشعار آخر.
وحثت وزارة الداخلية الكويتية المواطنين على البقاء بمنازلهم حتى في غير ساعات الحظر.
 
وسجلت الكويت 665 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وحالة وفاة واحدة حتى مساء الاثنين.
 
 
والمنطقتان اللتان ستخضعان للعزل التام هما جليب الشيوخ والمهبولة وهما منطقتان مكتظتان بالسكان ويعيش فيهما فقراء العمال من الوافدين.
 
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن وزارة الداخلية قولها إن ”قرار عزل (المنطقتين) يأتي لفحص كل من يوجد فيهما وعلاجهم حتى لا يؤثر (انتشار الفيروس) على المناطق الأخرى في البلاد“.
 
الى ذلك سجلت دولة الإمارات 277 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وذلك في أكبر زيادة يومية وكذلك حالة وفاة واحدة.
 
كما أغلقت دبي منطقة سكانية مكتظة بالسكان حيث يعيش الكثير من العمال.
 
وبلغ إجمالي عدد الحالات المصابة في الإمارات 2076 وإجمالي الوفيات 11 حالة. وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة إن ارتفاع حالات الإصابة في الآونة الأخيرة ناجم عن زيادة الفحوص التي تجرى.


الخبر السابق ممثلة الأمم المتحدة تدعو لوقف التدخلات في ليبيا
الخبر التالي الإعلان عن موعد النطق بالحكم في جريمة اغتيال رفيق الحريري

مقالات ذات صلة