الإثنين، 03 أغسطس 2020

هزيمة ساحقة لليفربول أمام مان سيتي


مني ليفربول المتوج بلقب الدوري الإنجليزي قبل أيام بهزيمة ساحقة، الخميس، أمام مسضيفه مانشستر سيتي، في مباراة بدأت بممر شرفي صنعه لاعبو أصحاب الأرض للفريق الزائر.
 
 
وخسر ليفربول برباعية نظيفة على أرض ملعب "الاتحاد"، فيما كان يمكن أن تزيد الغلة إلى 5 أهداف، بعدما هز رياض محرز الشباك في اللحظات الأخيرة، لكن حكم الفيديو المساعد ألغى الهدف بداعي وجود لمسة يد ضد فيل فودين.
 
والهزيمة هي الثانية للريدز هذا الموسم، وجاءت رغم إشراك المدير الفني يورغن كلوب للنجوم الأساسيين فان دايك وفيرمينو ومحمد صلاح وساديو ماني.
 
 
وانتهى الشوط الأول بثلاثية نظيفة لأصحاب الأرض سجلها على التوالي كيفن دي بروين من ركلة جزاء (د.25)، ورحيم سترلينغ (د.35)، وفيل فودين (د.45).
 
ولم يستطع أصحاب الأرض تعديل الموقف في الشوط الثاني، الذي شهد هدفا رابعا لأصحاب الأرض جاء بنيران صديقة عن طريق ألكسندر تشمبرلين بالخطأ في مرماه (د.66).
 
وتجمد رصيد ليفربول عند 86 نقطة من 32 جولة بينما ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى 66، واقترب من حسم المركز الثاني لصالحه.


الخبر السابق للمرة الثالثة.. برشلونة يكتسح الجميع بعيدا عن عالم المستديرة
الخبر التالي أبطال أوروبا.. إصابات اليوم الأخير تصب بمصلحة الكبار قبل عودة دوري الأبطال

مقالات ذات صلة