الثلاثاء، 11 أغسطس 2020

الذراع الإنساني لدولة الإمارات في الساحل الغربي اليمني يطلق 32 مشروع "حياة" خلال ثلاث أعوام


تكللت جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم قطاع مشاريع المياه في الساحل الغربي (البحر الأحمر) بإطلاق 32 مشروعا لتوفير مياه الشرب، خلال ثلاثة أعوام من الجهد الإنساني الذي تولاه الهلال الأحمر الإماراتي.
 
واستفاد من هذه المشاريع الحيوية التي شملت مختلف مناطق الساحل الغربي  حوالي 600 ألف شخص. إذ تعد جزءاً من سلسلة المشاريع الإنسانية التي تنفذها الإمارات لمساعدة الشعب اليمني فيما يتعلق بالمساعدات الغذائية والمأوى والخدمات الاجتماعية والتنمية المستدامة.
 
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" إن هيئة الإنصاف والمصالحة تبنت خطة إنسانية شاملة تعطي الأولوية لمشروعات مياه الشرب لضمان استقرار الشعب اليمني، وتزويدهم بحياة كريمة، ومنعهم من السفر بعيدًا للبحث عن مياه الشرب.
 
وتهدف هيئة الإنصاف والمصالحة إلى ترميم وصيانة وبناء مشاريع المياه المركزية الاستراتيجية في العديد من المناطق المأهولة، والتي رحب بها السكان المحليون. طبقًا ل"وام".
 
والمشاريع التي تنفذها هيئة الإنصاف والمصالحة تشمل "مشروع الإمارات للمساعدة المائية" ، وهو مشروع يتضمن  ترميم وحفر 23 بئراً لمياه الشرب في القرى النائية، كما قامت الهيئة أيضا بتزويد الآبار بالكهرباء لضخ المياه وتزويدها بأنظمة الطاقة الشمسية.
 
في السياق  أفاد عبد الرحمن اليوسفي، مدير إدارة الإغاثة في هيئة الإنصاف والمصالحة في ساحل البحر الأحمر، بأن الهيئة أعطت الأولوية لمشاريع المياه المحلية، بسبب أهميتها لحياة الناس، في حين عبر ممثلو السلطات المحلية والشخصيات الرئيسية والسكان المحليون عن شكرهم لدولة الإمارات على دعمها لاستقرار اليمن وتنميته.


الخبر السابق دراسة دولية تكشف أسرار أسلحة حجرية معقدة لليمنيين قبل 8 آلاف عام
الخبر التالي رسمياً.. اقرار تسعيرة جديدة للمشتقات النفطية في هذه "المحافظات"

مقالات ذات صلة