الأربعاء، 21 أكتوبر 2020

5 آلاف و124 مدنياً ضحايا انتهاكات وتصعيد مليشيات الحوثي بالضالع


كشف وزير حقوق الإنسان في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، محمد عسكر، أن ضحايا تصعيد مليشيات الحوثي في محافظة الضالع تجاوز 5 آلاف و124 قتيلاً وجريحاً من المدنيين، من بينهم 182 طفلاً و206 نساء و21 مسناً.
 
 
أكد عسكر، في تصريحات صحفية، أن الأوضاع الإنسانية في محافظة الضالع كارثية وتحتاج إلى جهود كبيرة لانتشالها من هذا الوضع الذي كان بفعل ما تقوم به مليشيا الحوثي من جرائم واعتداءات متكررة وهي تختلف عن غيرها من المحافظات اليمنية التي تدمرت بفعل تصعيد ذراع إيران من جرائم لا تسقط بالتقادم.
 
وأضاف الوزير عسكري، إن ميليشيات الحوثي الإرهابية صعّدت من هجماتها واستهدافها الأحياء السكنية بالسلاح الثقيل والمتوسط وبصواريخ الكاتيوشا والهاون وغيرها من الأسلحة وكان مجمل الأستهداف هو على مناطق سكنية مأهولة بالسكان في مناطق الضالع.
 
وتركزت مجمل الاعتداءات الحوثية بشكل واسع وكبير في المناطق المحيطة والقريبة من خطوط النار والجبهات على امتداد الجبهة من حجر والجب وقعطبة ومريس وصولا إلى الفاخر وغيرها من المناطق، وفق المسؤول الحكومي.
 
وعرضت مليشيات الحوثي منازل ومزارع المواطنين للنهب والتدمير عوضا عن تهجير قسري لآلاف الأسر على مخيمات النزوح التي تفتقد هي الأخرى إلى كثير من الخدمات الصحية والإيوائية والغذائية، بحسب وزير حقوق الإنسان.



الخبر السابق تنفيذ عملية مداهمة وتفجير منازل في "ذي ناعم البيضاء"
الخبر التالي إصابة مدني برصاصة قناص حوثي في حيس

مقالات ذات صلة