ارتفاع الأسعار في أربع سلغ غذائية أساسية بالسوق المحلية

04:03 2020/03/28

المنتصف نت
تشهد السوق المحلية تصاعدا مستمرا في أسعار السلع الغذائية الأساسية المستوردة، والمنتجات المحلية من الحبوب، مدفوعة بتراجع قيمة العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية، وزيادة الطلب على شراء السلع جراء مخاوف الناس من وصول فيروس "كورونا" إلى اليمن.
 
 
ورصدت النشرة الشهرية لمراقبة الأسعار في السوق المحلية استمرار تصاعد أسعار السكر وبزيادة 7.3٪ والأرز غير البسمتي ارتفع 4.5%، وحوالي 4٪ لدقيق القمح، و2.8% لحبوب القمح وأقل من 2٪ للأرز البسمتي، مقارنة بأسعار يناير الماضي، وفقاً للبيانات السوقية التي يتم جمعها من واحد وعشرين محافظة.
 
وعلى الرغم من الوفرة الملحوظة للسلع الغذائية المستوردة الخاضعة للرصد تأثر ارتفاع الأسعار جزئياً بأزمة السيولة والتقلب غير المنضبط لسعر الصرف والذي لوحظ بين المحافظات الجنوبية والشمالية.
 
وسجلت جميع الحبوب المنتجة محلياً زيادة في الأسعار في جميع الأسواق، حيث ارتفع متوسط سعر التجزئة بشكل طفيف بنسبة 1.1% للذرة الشامية، وبنسبة أقل من 1% لكل من الدخن والذرة الرفيعة والشعير. 
 
وأشارت نشرة مراقبة الأسعار، أن الأسعار الحالية أظهرت زيادة حادة مقارنة بأسعار نفس الفترة من العام الماضي للمنتجات الحبوب المحلية بنسبة 17.5% للشعير والدخن، و8.6% للذرة و6% للذرة الرفيعة. 
 
فيما استمرت تكلفة السلة الغذائية المساعدة على البقاء على قيد الحياة لعدد 7 أشخاص في شهر فبراير في الارتفاع، مسجلةً 38 ألفا و758 ريالا، أي ما يعادل 62 دولارا، وبزيادة قدرها 3% عن شهر يناير.
 
ارتفعت تكلفة السلة الغذائية بشكل ملحوظ بنسبة 123٪ مقارنة مع تكلفتها بأسعار ما قبل الحرب فبراير 2015، في حين انخفضت بنسبة 1٪ مقارنة بالشهر المقابل من العام الماضي فبراير 2019. وتجاوزت تكلفتها 40 ألف ریال في تسع محافظات.
 
وتتكون السلة الغذائية الدنيا المساعدة على البقاء على قيد الحياة لـ7 أشخاص شهريا، كما تم اعتمادها من قبل كتلة الأمن الغذائي والزراعة، من: 75 كجم من الدقيق الأبيض، و10 كجم من الفاصوليا الحمراء، و8 لترات من زيت الطبخ النباتي، و2.5 كجم من السكر، وكيلوجرام واحد من الملح المضاف إليه اليود.
 
وبحسب النشرة الشهرية لمراقبة الأسعار الصادرة عن الفاو بالشركة مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي، والممول من قبل الاتحاد الأوروبي، سجلت سقطرى أعلى تكلفة للسلة الغذائية عند 46 ألفا و298 ریالا، ما يعادل 74 دولارا، يليها تعز بسعر 44 ألفا و639 ريالا، في حين سجلت الجوف أقل تكلفة وقدرها 31 ألف ريال ما يعادل 50 دولارا.