الخميس، 22 أكتوبر 2020

مسؤول بـ"طيران اليمنية" يكشف مؤامرة و يحذر من كارثة


اتهم مسؤول في شركة الخطوط الجوية اليمنية، جهات حكومية (لم يسمها)، بالتآمر على شركة الخطوط الجوية اليمنية، من خلال منح تصاريح لشركات طيران أجنبية، منها شركات مصرية وإفريقية، بتسيير رحلات من مطارات يمنية.
 
وقال سلام جباري، وهو مدير الإعلام في الخطوط الجوية اليمنية، على حسابه في الفيس بوك، إن ما يتداوله البعض حالياً في دهاليز هيئة الطيران المدني في عدن بشأن منح تصاريح لشركات طيران أجنبية، منها مصرية ومنها إفريقية "يؤكد أن هناك مساعي منظمة الاستهداف الخطوط الجوية بقصد وبدون قصد".
 
وأضاف: "كان الأحرى بحكومتنا أن تساهم ولو بجزء بسيط في دعم الخطوط الجوية اليمنية"، مستدركا بالقول: "لا نريد أي دعم من الحكومة.. نريدها فقط أن تعمل على زيادة الرحلات اليومية".
 
وقال "جباري" إن شركة طيران اليمنية مستعدة لتشغيل ثماني رحلات في اليوم واستيعاب الطلب الكبير لأعداد المسافرين، مشيراً إلى أن اليمنية لا تستطيع سوى تشغيل رحلتين إلى ثلاث رحلات في اليوم الواحد فقط، وذلك بعد أن تقوم غرفة التحالف بمنح تصاريح الرحلات.
 
واعتبر أن إدخال شركات جديدة "لم نسمع لها اسما من قبل ولا تاريخ لها ولا بصمات واضحة في مجال الطيران، هي كارثة"، لافتا إلى أن تلك الشركات المؤقتة يمتلكها بعض رجال الأعمال الذين يبحثون عن جني المال فقط ولا يهمهم سلامة أرواح المسافرين".
 
وتساءل المسؤول في الخطوط الجوية اليمنية قائلا: "أين هي عقول المسؤولين الذين وقعوا اتفاقيات كارثية، بل نقول ارتكبوا جرما كبيرا بحق اليمنيين، لأن تلك الشركات لديها طائرات مستأجرة عفى عليها الزمن، وتقاعدت من قبل سنوات، ومن ثم تمت صيانتها بشكل خفيف وتشغيلها بدون أي إجراءات للأمن والسلامة".



الخبر السابق "تواصل اغتيال العميد الحمادي".. تصفية شاهدين ووفاة قضاة تحقيق و اختفاء مستندات من ملف القضية
الخبر التالي إسقاط "مسيَرة حوثية" شمالي الجوف

مقالات ذات صلة