تصريح هام ورد الآن لناطق المقاومة الوطنية بهذا الشأن - (نص التصريح)

08:01 2020/01/17

المنتصف نت
انتقد ناطق المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، العميد صادق دويد، دور الأمم المتحدة في تنفيذ اتفاق العاصمة السويدية ستوكهولم بشأن محافظة الحديدة.
جاء ذلك في تغريدة على صفحته في تويتر، مساء اليوم الجمعة.
وألمح إلى فشل بعثة أممية، بالخصوص، على مدى عام كامل، في تحقيق بنود الاتفاق على الأرض، مستغربا التمديد لعملها ستة أشهر أخرى، فيما المحددات الزمنية للتنفيذ في الاتفاق المبرم بين الحكومة اليمنية والحوثيين أواخر العام 2018، تقل عن شهر واحد.
وقال دويد متهكما " الإنجاز الكبير والوحيد للأمم المتحدة في الحديدة هو استمرار بعثتها في مهمتها التي تجاوزت العام ومُدد لها مؤخراً 6 أشهر في حين حدد اتفاق ستوكهولم فترة زمنية لتنفيذه لا تتجاوز 21 يوماً...!!".
وتضمن الاتفاق وقف إطلاق النار في المحافظة الساحلية غرب اليمن، وإعادة انتشار الأطراف عسكريا خارج عاصمة المحافظة، مدينة الحديدة، والانسحاب الحوثي من موانئها الثلاثة، إضافة لنزع الألغام الحوثية وفتح ممرات إنسانية للمدنيين والمساعدات الإغاثية.
ومنذ دخوله حيز السريان، تواصل مليشيا الحوثي الموالية لإيران عرقلة تنفيذ الاتفاق، والتصعيد الحربي ضد القوات المشتركة والمدنيين على السواء.