شاهد الفيديو - المقاومة الوطنية تطلق عدد من المغرر بهم.. ودويد يبعث رسالة لمفاوضات الأردن ويؤكد متاجرة الحوثي بملف الأسرى

08:02 2020/02/17

المنتصف نت - الساحل الغربي
بادرت المقاومة الوطنية، اليوم الإثنين، بإطلاق مجموعة من المغرر بهم في صفوف المليشيا الحوثية، بعد إعادة تأهيلهم وأخذ ضمانات من أهاليهم بالعودة إلى اسرهم والاندماج بالمجتمع كمواطنين صالحين.
 
 
وطالب ناطق المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة العميد صادق دويد، الفريق الحكومي المفاوض في ملف الأسرى بالأردن بضرورة الالتزام باتفاق ستوكهولم في الإفراج عن جميع الأسرى على قاعدة "الكل مقابل الكل"، بدون انتقائية وتسويف باعتبار أن الجميع يمنيين "ولا يجوز لأي طرف أن يتلاعب بهذا الملف، مشددا على أن الفريق الحكومي ليس معنيا بحزب معين أو فئة معينة أو جبهة معينة، ويجب أن يضع جميع الأسرى من جميع الجبهات نصب عينيه".
 
 
 
وأكد دويد- في كلمة ألقاها امام عدد من المغرر بهم في صفوف المليشيا الحوثية، ان الحوثي يتاجر بهذا الملف الإنساني ويقدم أناسا على آخرين، ويقدم أشخاصا معينين من طبقة معينة وفئة معينة على بقية الشعب، أو جثث معينة".
 
 
وخلال هذه المبادرة الإنسانية، أشار دويد في لقائه المغرر بهم إلى استغلال مليشيا الحوثي لهم في خدمة المشروع الإيراني الطائفي السلالي في اليمن، مؤكدا إهمال الحوثي لهم.
 
 
وقال: أنتم غرر بكم الحوثي وجعلكم ترتكبون أعمالا مخلة بالأمن خدمة لمصالحه الدنيئة، وترككم ونسيكم، بعضكم له أكثر من سنة ومع ذلك لم تلتفت لكم المليشيا الحوثية أبدا، كقول الشيطان " قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين ".
 
 
وأضاف بأن الحوثي استخدم المغرر بهم، كما تستخدمه إيران لأهدافها في محاولة زعزعة استقرار وأمن المنطقة "وأنتم الآن نفس الكلام ونفس الوضع، الحوثي استخدمكم من أجل أهدافه وترككم، هل سمعتم أن المليشيا الحوثية سعت من أجل إخراج واحد منكم، أبدا لا يهمه، يهمه فقط استخدامكم كأداة رخيصة"، منوها إلى ألم الشرفاء من الاستغلال الحوثي السيئ لليمنيين، وقال: "نتألم عندما نشوف أبناءنا بهذه السلوك ويغرر بهم الحوثي ويستخدمهم لأغراضه السيئة ومن ثم يتركهم"، بعكس الأسرى لدى المليشيا الذين إذا وجد لنا معتقلون عند الحوثي نعمل المستحيل حتى نصل إليهم ونتأكد من صحتهم وسلامتهم ونحاول إخراجهم بشتى السبل".
 
 
ونوه ناطق المقاومة إلى الخطاب المزيف للمليشيا في التمويه على اليمنيين المناصرين بشدة للقضايا القومية العربية، من خلال إيهام المغرر بهم بمحاربة أمريكا وإسرائيل وقال: "أنتم تشاهدون أن من تقاتلونهم هم إخوانكم اليمنيين ومسلمين ومؤمنين بالله"، مذكرا بمئات آلاف الألغام التي زرعتها المليشيا وحصدت آلاف الأرواح من المواطنين، آخرها أمس "عبوة ناسفة وانفجرت بامراة وابنتها وأطفال".
 
 
ودعا المغرر بهم، بعد إعادة تأهيلهم اجتماعيا والإفراج عنهم، التوبة عن جرائم اقترفوها لصالح الحوثي، وتوعية الناس عند رجوعهم إلى مناطقهم.