دويد يطالب المجتمع الدولي بالضغط في ملف الأسرى كما في وقف تحرير الحديدة

11:02 2020/02/15

المنتصف نت
دعا ناطق المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، العميد صادق دويد، المجتمع الدولي إلى الضغط خلال مشاورات راهنة بشأن ملف الأسرى لإطلاق جميعهم، مثلما فعل في إيقاف تحرير القوات المشتركة لمحافظة الحديدة الساحلية.
 
 
 
وتعليقا على مفاوضات في الأردن، بين الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي الموالية لإيران، قال في تغريدة، مساء اليوم السبت "المجتمع الدولي معني بالضغط لإطلاقهم، كما هو حال الضغط الدولي الممارس لإيقاف معركة تحرير الحديدة".
 
 
 
وأوقفت ضغوط دولية، انتهت باتفاق العاصمة السويدية ستوكهولم، تقدما سريعا للمشتركة، في العام 2018، أسفر عن تحريرها كثيرا من مديريات المحافظة، جنوب الساحل، وصلت إلى أحياء في مدينة الحديدة، عاصمة المحافظة، التي تمثل الشريان الرئيسي لتلقي المليشيا الحوثية الدعم النفطي والتسليحي الإيراني.
 
 
 
وأعرب ناطق المقاومة عن أمله في أن " تفضي مباحثات ملف الأسرى الجارية في الأردن الشقيق إلى إطلاق كل المحتجزين في السجون".
 
 
 
وتضمن اتفاق ستوكهولم قبل أزيد من عام، ملفين رئيسيين أحدهما يتعلق بهدنة عسكرية في محافظة الحديدة، والآخر يخص إطلاق الأسرى لدى الجانبين اليمنيين على قاعدة "الكل مقابل الكل"، غير أن المليشيا ظلت تسوف في الملفين مرتكبة خروقات يومية دون تحقيق أي تقدم حول الأسرى.
 
 
 
وجرت في المملكة الأردنية، السنة الفائتة، مباحثات لتنفيذ الاتفاق، وإطلاق آلاف الأسرى، فشلت وقتها نتيجة محاولة الانتقاء الحوثي في قوائم الأسرى، بينما تدور منذ الإثنين الماضي مباحثات في ذات الشأن.