الأربعاء، 07 ديسمبر 2022

مجلس الأمن يفرض عقوبات على 3 من عصابة الحوثي الإرهابية


أدرجت لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، ثلاثا من عصابة الحوثي إلى قائمة العقوبات الدولية لدورهم في انتهاكات حقوق الإنسان والقيام بأعمال تُهَدِّد السلم والأمن والاستقرار في اليمن.
 
وكشفت أن المسؤولين هما منصور السعادي منتحل أركان حرب القوات البحرية، والذي أدرجته المملكة العربية السعودية الشهر الماضي على لائحة الإرهاب، ومطلق عامر المراني من الأمن القومي التابع لعصابة الحوثي وأحمد الحمزي قائد ما يُسمى ب "القوات الجوية والطيران المسيّر" لدى عصابة الحوثي.
 
وعينت عصابة الحوثي القيادي البارز في صفوفها منصور أحمد السعادي والمكنى "سجاد" المشرف العام على القوات البحرية، وسمته رئيساً لأركان هذه القوات التابعة لها، والتي تخصصت وفق معلومات حصلت عليها "العربية. نت" في زراعة الألغام البحرية وتجهيز القوارب المفخخة لاستهداف الملاحة الدولية بإشراف وتدريب خبراء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.
 
وينحدر السعادي من منطقة فوط مران في محافظة صعدة، المعقل الرئيس للميليشيا، ويعد أحد أهم أذرع زعيمها عبد الملك الحوثي ومن المرتبطين بعلاقة وطيدة مع الإيرانيين.
 
كما يعد من أرفع القيادات الحوتية المقربة من زعيم الميليشيات، وأحد أبرز أذرعه العسكرية التي أرسلها إلى الساحل الغربي.
 
وبحسب مصادر خاصة، فإن السعادي إحدى القيادات الحوثية التي تلقت تدريبات مكثفة في إيران، حيث تدرب على يدي الحرس الثوري، وكان يشرف على عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن.
 
وكان السعادي من ضمن طاقم السفينة الإيرانية جيهان التي احتجزت قبالة السواحل اليمنية عام 2012 وهي محملة بشحنة أسلحة ومواد متفجرة من إيران في طريقها إلى ميليشيات الحوثي.
 
واعتقلت السلطات الحكومية السعادي في ذلك الوقت، وعقب الانقلاب واجتياح صنعاء، قامت الميليشيا الحوثية ، بالإفراج عنه بعد سيطرتها على جهاز الأمن القومي.
فيما فرضت الولايات المتحدة، عقوبات عليه لدوره في استهداف المدنيين ودول الجوار والملاحة، كما أدرجته السعودية على لائحة الإرهاب.
 
يعد مطلق عامر المراني المكنى "أبو عماد" رجل المخابرات الأول في ميليشيات الحوثي، ويتولى منصب نائب رئيس جهاز الأمن القومي التابع لها في صنعاء.
 
وبرز اسمه، وهو أيضاً مسؤول ملف المنظمات الإغاثية والإنسانية، في تقرير لفريق خبراء العقوبات بشأن اليمن المقدم للأمم المتحدة ومجلس الأمن، بكونه المتحكم الأبرز في برامج الأمم المتحدة باليمن.
 
وتورط المراني أيضاً في جرائم انتهاكات خطيرة وتعذيب للمختطفين، وبينها ما كشفت عنه الناشطة والمعتقلة اليمنية السابقة، سميرة الحوري، عن جرائم أخلاقية ومالية ودوره في استدراج شخصيات سياسية وقبلية.
 
تجنيد الفتيات
 
فقد أكدت أنّه تولى ملف تجنيد الفتيات للتجسس على أنشطة المنظمات الدولية والموظفين التابعين للأمم المتحدة، وكان يفرض إتاوات على تلك المنظمات، ويتقاسم مبالغ طائلة بملايين الدولارات مع بعض موظفيها الذين أصبحوا يخشون بطشه وتهديداته.
 
وكانت وزارة الخزانة الأميركية فرضت عام 2020 عقوبات على عدة مسؤولين في ميليشيات الحوثي، بينهم مطلق المراني .
 
وأحمد الحمزي وهو منتحل صفة قائد قوات الحوثيين الجوية على قائمة لجنة مجلس الأمن لقيامه بأعمال تُهَدِّد السلم والأمن والاستقرار في اليمن.



الخبر السابق سياسي : سلام الله على أيام علي عبدالله صالح
الخبر التالي البنك المركزي يجمد أرصدة ويحظر التعامل مع 12 شركة في مناطق الحوثيين

مقالات ذات صلة