الخميس، 22 أكتوبر 2020

دعوة عاجلة إلى الدول المشاطئة للبحر الأحمر لتفادي أكبر كارثة بيئية


دعا مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن البيئة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتفادي أكبـر كارثة بيئية في البحر الأحمر قد تنجم عن تسرب النفط من ناقلة التخزين العائم "صافر" في البحر الأحمر.
 
وطالب المجلس في ختام أعمال الاجتماع الطارئ الافتراضي الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، الأمانة العامة لجامعة الدول العربية متابعة الهيئات الإقليمية والدولية والدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن لتنفيذ ما ورد من قرارات في دورته (31) بشأن الناقلة (صافر) وتوفير الآليات المناسبة لتفادي كارثة بيئية محتملة من جراء عدم صيانتها.
 
وأكد الاجتماع على دعوة الدول العربية والمجتمع الدولي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة في اليمن، للضغط على مليشيا الحوثي الذي تقع السفينة تحت سيطرته للسماح للجهات ذات العلاقة في الأمم المتحدة بتقييم حالة السفينة، ومن ثم صيانتها وتفريغها.
 
وطالب البيان الختامي برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمنظمة البحرية الدولية (IMO)، بالاستمرار في دعم جهود الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، من خلال سرعة الانتهاء من مراجعة مشروع الخطة الإقليمية المحددة للحد من التأثيرات السلبية التي قد تنجم عن حدوث تسرب من الخزان العائم صافر أو غرق الخزان أو انفجاره، والبحث عن التمويل لها والمشاركة في تنفيذها.
 
كما طالب البرنامج الأممي بمطالبة الدول العربية والأفريقية التي لها واجهات بحرية على البحر الأحمر بإعداد خطط وطنية للاستجابة للحد من التأثيرات السلبية عليها والتي قد تنجم عن حدوث تسرب من الخزان العائم صافر أو غرقه أو انفجاره.
 
ودعا البيان الهيئات الإقليمية والدولية ذات العلاقة إلى تقديم الدعم للدول العربية والأفريقية التي لها واجهات بحرية على البحر الأحمر لتمكينها من مواجهة أي كارثة قد تنتج من تسرب من الخزان العائم صافر أو غرقه أو انفجاره.
 
وأقر الاجتماع الطارئ الافتراضي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن البيئة تكليف رئيس المجلس بمخاطبة رئيس مجلس وزراء الخارجية العرب لمخاطبة الأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لتفادي هذه الكارثة.



الخبر السابق أسماء أبطال المقاومة الوطنية المحررين من سجون المليشيا الحوثية
الخبر التالي "رابطة الأمهات": نرفض الزج بملف النساء المختطفات في صفقات تبادل الأسرى المقبلة

مقالات ذات صلة